علاج الأمراض الروحية بالرقى الشرعية 00962777405308


    واليكم فتوى فضيلة الشيخ عبد المحسن آل عبيكان من كبار العلماء في المملكة العربية السعودية كما وردت حين استفتاه احد المعالجين بهذه الطريقة:

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 181
    تاريخ التسجيل : 19/05/2009
    العمر : 54
    الموقع : منتدى تيسير الوشاح

    واليكم فتوى فضيلة الشيخ عبد المحسن آل عبيكان من كبار العلماء في المملكة العربية السعودية كما وردت حين استفتاه احد المعالجين بهذه الطريقة:

    مُساهمة  Admin في 6/22/2009, 11:54

    واليكم فتوى فضيلة الشيخ عبد المحسن آل عبيكان من كبار العلماء في المملكة العربية السعودية كما وردت حين استفتاه احد المعالجين بهذه الطريقة:


    بسم الله الرحمن الرحيم
    فضيلة الشيخ عبد المحسن العبيكان
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...وبعد :
    فقد من الله علينا بمعرفة علم جديد في الرقية الشرعية وحيث أن باب الاجتهاد مفتوح في هذا المجال لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (( اعرضوا علي رقاكم لا بأس بالرقى ما لم تكن شركا )) فقد عرضنا عليكم طريقتنا في القراءة وتشخيص الأمراض الروحية عن طريق الانعكاسات التي تظهر على أصابع يد المريض وقدمه لأنها من المنافذ التي يخرج منتا الجان ، بحيث نطلب من المريض وضع يديه على ركبتيه ثم نبدأ بالقراءة فإذا الشخص مصابا تأخذ أصابعه بالتشكل بطرقية معينة كما رأيتم حفظكم الله... واستطعنا نتأمل المئات من الحالات معرفة ماذا تعني كل إشارة ونفع الله بها كثيرا من المسلمين فأفتونا مأجورين .والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،


    ابنكم / سلطان بن محمد الصالح 3/2/1426 هجري
    ..............................................................................................................................................
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ... أما بعد :
    فإن هذه الطريقة لا تتعارض مع النصوص الشرعية بل هي مقيدة حسب ما اطلعنا عليه وتتوافق مع الأصول الشرعية وهي أن الأصل في العلاج الحل ما لم يتضمن محرما من المحرمات المنصوص عليها و يدل عليها قول صلى الله عليه وسلم (( اعرضوا علي رقاكم لا بأس بالرقى ما لم تكن شركا ))رواه مسلم في صحيحه ، لا سيما وأنكم ترقون بآيات الله القرآنية والأدعية النبوية والله أعلم وفقكم الله وأعانكم وأجزل مثوبتكم قاله الفقير إلى الله عبد المحسن بن ناصر آل عبيكان )) الخاتم والتوقيع 4/2/1426هجري

      الوقت/التاريخ الآن هو 11/25/2017, 05:56